الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس وجديرين بها

الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس وجديرين بها

واصل الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لشئون المعلمين، اجتماعه الدورى المفتوح بالمعلمين، والمنعقد الثلاثاء من كل أسبوع، مع معلمى وإدارى وزارة التربية والتعليم على مستوى الجمهورية.

حيث حضر اللقاء الأستاذ الدكتور/ مجدى أمين مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين ، ويسرى محمود مدير الإدارة المركزية للموارد البشرية، و هند جلال معاون الوزير والمشرف على مكتب نائب الوزير للشئون المعلمين، وهشام جعفر مدير الإدارة العامة للشئون القانونية، وجمال بنداري رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية، ووائل شعراوى مدير التوجية المالى والادارى .

رحب عمر بالمعلمين والمعلمات الحاضرين فى بداية الاجتماع، مؤكدا على متابعة كافة الشكاوى المقدمة من المعلمين ودراستها مع كافة الجهات المعنية بجدية شديدة، لذلك قد تم إنشاء موقع الكترونى لتقديم الشكاوى عليه، نظرا لكثرة الشكاوى الورقية لأن هذه الآلية تضمن سرعة البت في المشكلات وتواكب التطور التكنولوجى والالكترونى الذي تتبعه الوزارة حاليا في آليات العمل، والذى يطبق بالفعل في منظومة التعليم الجديدة.

وأعلن عمر عن مجموعة من الزيارات للمديريات التعليمية البعيدة والحدودية خلال الفترة القادمة، وذلك للاجتماع بالمعلمين وسماعهم بغرض التخفيف من مشقة السفر عليهم والوصول إليهم في أماكنهم.

وأشار عمر إلى أنه يتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه من يثبت عليه إستغلال النفوذ والتعسف والمحاباة وخاصة فى المعاملات الإدارية مع المعلمين، مضيفاً أن الوزارة تعمل على تطوير كافة آليات العمل لكى تصبح على قدر المسئولية.

وبالنسبة لتغيير المسمى الوظيفى، أوضح عمر أن تغيير المسمى الوظيفي له شروط يجب على كل معلم معرفتها جيدا قبل أن يتقدم بطلبه.

وأجاب عمر على سؤال أحد المعلمين عن كيفية التحويل لعمل إداري، موضحا أنه على المعلم الذى لديه الرغبة في أن يحول إلى عمل إداري أن يتقدم بطلب للجهة المختصة بالإدارة وسوف يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويله بناء على طلبه، لأن الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس، وينتمون لها ودائمى الإبداع والابتكار فيها.

الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس وجديرين بها الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس وجديرين بها الوزارة تريد معلمين ومعلمات حريصين على مهنة التدريس وجديرين بها